الرئيسية > أخبار عيش كورة > محمد رمضان : العمل فى الممتاز مختلف ولقائى بجوزيه فى ذاكرتى ، صنعت لسمنود فريق قوى ، والتجربة القادمة تحدى خاص

محمد رمضان : العمل فى الممتاز مختلف ولقائى بجوزيه فى ذاكرتى ، صنعت لسمنود فريق قوى ، والتجربة القادمة تحدى خاص

حوار : محمد مصطفى

فى حوار خاص لموقع ” عيش كورة ” مع الكابتن محمد رمضان المدير أصغر مدرب سناً فى تاريخ الدورى الممتاز ، المدرب السابق بالمقاولون العرب والداخلية ، والمدير الفنى السابق لإتحاد السنبلاوين وسمنود ، يفتح لنا قلبه ويجيب على كافة الأسئلة وإليكم الحوار :

كلمنا عن بدايات كابتن محمد رمضان فى التدريب ؟

_ البداية في نادي منتخب السويس مدرب لفريق 13 سنة ، ثم طلب منى في الموسم التالي مباشره تكوين فريق 14 سنه كمدير فني بتكليف من رئيس القطاع كابتن محمد الموشي في قرار مفاجئ لي شخصياً ، وبالمناسبة هو كان أحد خبراء اللعبه ومدير فني للاتحاد المصري لقطاع القناة وواحد من افضل المدربين اللي استفدت منهم واعطاني ثقه وفرصة كبيرة ، وبفضل الله تم تكوين فريق مميز للغايه تحصل علي العديد من البطولات علي مدار عده سنوات وكان نواة لإفراز عديد من اللاعيبين للفريق الأول ، ومنها الي مدير فني لفريق الشباب الحاصل علي وصيف بطولة الجمهورية بعد اداء ومشوار ماراثوني ، ثم الإنتقال الي محطة مهمة جدا في حياتي التدريبية بقيادة نادي صغير هو انابيب البترول وإحداث طفرة غير عادية بتوفيق ربنا عز وجل في النتائج واذكر منها الفوز علي اسمنت السويس بثلاثية بمشاركة عدد من لاعبي الفريق الأول منهم حمادة طلبة وفودي المحترف الإفريقي وتحقيق بطولة الشباب مناصفة مع الاسمنت وتخطي اندية عريقة كغزل السويس وسماد السويس وبورتوفيق وتم الغاء بطولة الجمهورية في ذلك الموسم .

وبعدها جاء التدريب فى الدورى الممتاز ؟
_بالفعل .. في الموسم التالي ولكن قبلها كان كان هناك موسم الصعود مع الداخلية ومنها الي الدوري الممتاز مع كابتن علاء عبد العال اللي تربطني بيه علاقة اخوة علي حد تعبيره وثقته الكبيرة بي فنياً ، ولا أنسي دوره معي خاصه إني كنت اصغر مدرب في تاريخ الدوري الممتاز في الفتره دي واذكر ان الفريق كان يضم نخبة من اللاعبين امثال أحمد تمساح ولاما كولين وحمادة يحيي وصالح موسي ووليد الحصري وهاشم الدسوقي وغيرهم .
العمل فى الدورى الممتاز له طابع خاص ؟
_ مفيش شك .. التدريب في الدوري الممتاز له مذاق خاص ومختلف تمام وثقل مكثف لخبرات المدرب خاصة وانت تتعامل مع صفوة لاعبي مصر بشكل مباشر يومياً فى أعلى مستوي تدريبي والإستفادة من صفوة مدربي مصر ، واذكر ان في الفتره دي كان مستر مانويل جوزيه يقود النادي الأهلي في حين ان كابتن حسن شحاته يقود نادي الزمالك ، ولا انسي موقف مع مانويل جوزيه بعد انتهاء الإحماء في مباراة النادي الأهلي في استاد القاهره ووجدت نفسي وجها لوجه مع مستر مانويل جوزيه اللي بادر بتحيتى بمنتهى التواضع غير ما كان شائع عنه في الإعلام انذاك .
كان قرار صح من وجهة نظرك ان حضرتك تاخد خطوة الراجل الأول فى هذا التوقيت ؟

_ قبل ذلك كان هناك العديد من المحطات والخبرات المتراكمة مع العديد من المدربين اللي استفدت منهم الكثير فبعد الموسم الأول مع نادي الداخلية كان في اكتر من عرض من اكتر من مدرب اذكر منهم كابتن حلمي طولان في اتحاد الشرطة وكابتن مختار مختار في انبى ، في حين كان في اتفاق نهائى مع كابتن اسماعيل يوسف في نادي الزمالك وده كان قبل مباراة المصري الشهيرة وتوقف الحياة الكروية تماماً ، ثم العديد من المحطات التدريبية والخبرات بعد ذلك مع كابتن حمادة صدقي وكابتن يسري عبدالغني وميدو في نادي الزمالك وكابتن احمد الكأس في نادي اف سي مصر وكابتن حسن شحاته وكابتن طارق العشري وكابتن محمد عودة في نادي المقاولون العرب ودي كانت من المحطات الهامة في حياتي التدريبية ونادي المقاولون العرب اضاف لي الكثير كمدرب ، فرصة الفريق الأول كرجل أول جائت بعد تفكير عميق ، وكان الدافع لده رأي افضل اتنين مدربين في مصر في الوقت ده ، كابتن حسام البدري اللي كان في حديث معي في وجود كابتن عماد النحاس واثتي على عملى وقدراتى الفنية وتوقعه ببزوغ نجمي كمدير فني خاصة مع الخبرات الكبيرة والمتنوعة في سن مبكر ، والثاني هو كابتن ايهاب جلال بعد ترشيح احد المدربين لي للعمل معه وفي أحد المقابلات وورش العمل أكد لي أنه يري أن قدراتى تؤهلنى للعمل بمفردى كمدير فني وليس كمساعد ونصحني بأخذ المبادره مبكراً .

 

تجارب كبيرة فى وقت صغير مع مدربين كبار ، اكتر مدير فنى كابتن محمد رمضان ارتاح فى العمل معه ؟

_ الجميع اسمتعت معهم في العمل واستفدت منهم الكثير واضافوا لى كثيراً من الخبرات ، ولكن العمل مع كابتن طارق العشري وكابتن حمادة صدقى وكابتن محمد عودة كان له مذاق خاص ، الا أني اعتز بالعمل مع الجميع .
بعد الدورى الممتاز مدرب مع الكابتن احمد الكاس فى اف سى مصر تقييمك للتجربة ؟
_ تجربة مهمة مع مدرب كبير في نادي محترف ، كابتن احمد الكاس من أنقى الشخصيات اللي اتعاملت معاها في حياتى ، إنسان بسيط ومتواضع رغم انه نجم كبير ، وكان في الفتره دي موجود مجموعة مميزة من اللاعبين مثل علاء كمال واحمد بكري والفترة دي كانت الإنطلاقة الحقيقية لمصطفي سلطان واحد من أميز لاعبي مصر في الوقت الحالي بعد إعطائه الفرصة والثقة ، ومفيش شك استفدت كثيراً من تلك التجربة وحجم الخبرات المتراكمة وبالمناسبة هي الثانية لي في الممتاز ب بعد تجربة غزل السويس كمدرب عام ايضاً .
بعد اف سى مصر تولى القيادة الفنية لإتحاد السنبلاوين وتكوين فريق مميز ،تقييمك للتجربة والقسم الثالث ؟
_ هي التجربة الأولى لي كمدير فني خارج محافظة السويس ، فيسبقها تجربة مهمة مع نادي سماد السويس ، و تجربة اتحاد السنبلاوين في رأيي كانت تحدي كبير لأنه كان مطلوب بناء فريق جديد بإمكانيات بسيطة للغاية بعد رحيل معظم لاعبي الفريق خاصة مع وجود أندية استثمارية وعريقة في الدقهلية لفارق الإمكانيات الكبير والحمد الله وفقني لله في بناء فريق جيد بيلعب كرة هجومية حديثة رغم قلة الامكانيات ، وقدم الفريق اداء مميز ونتائج مبهرة واشادة من العديد من المسئوليين والفنيين ولرغبة مني في تغيير الجهاز المساعد وعدم الإستجابة قدمت اعتذاري لمجلس الاداره رغم أن الجميع كان يرشح الفريق للصعود ، وأود أن أشكر مجلس إدارة النادي المحترمين لثقتهم واتمني لهم دوام التوفيق .
رأيك فى القسم الثالث وجودة اللاعيبين المشاركين والمسابقة بشكل عام ؟
_ القسم الثالث يضم كوكبة من اللاعبين المميزين والمبشرين فقط تحتاج إلي التطوير والثقل الفني للوصول للعب في الدوري الممتاز ، وايضاً مدربين محترمين بتجتهد كثيراً ولكن المشكلة فى رأيي فى إدارات الاندية ،  للأسف الأندية تدار بشكل غريب والفهلوة والمصالح والعلاقات الشخصية هي الفيصل ، وانا ضد أن الأزمه المالية هي السبب ، المشكلة هي فقر في الفكر وليس الموارد وأزمة قرار في النهاية .
أول الموسم الحالى محمد رمضان مديراً فنياً لسمنود ، تكوين فريق مميز بشهادة الجميع فترة اعداد ناجحة ، قبل الدورى رحيل كابتن محمد رمضان ؟
_ يسأل عن ذلك مجلس الإدارة ،، فأنا لا أقبل ابداً أى محاولة فى التدخل في عملي من قريب او بعيد ، فكما ذكرت تم تكوين فريق جديد قوي بيلعب كرة حديثة وبأداء مختلف عن اداء الفرق في الدرجة الثالثة ، وبإمكانيات متوسطة وليست بالكبيرة كما هو الحال في بنها وصيد المحلة وبيلا ودكرنس ، وفترة الإعداد كانت مميزة للغاية وتم تحقيق نتائج مميزة وبأداء ورتم عالي خاصة مباريات سيراميكا والشهداء في الإسماعيلية وبني عبيد وبيلا وشربين ، وكان لي مشروع طموح قدمته لمجلس الإدارة لإعداد فريق ينافس للصعود الممتاز في خلال ثلاث سنوات وبفضل الله تم النجاح في أول المراحل وأصعبها وهي بناء الفريق في الموسم الأول وضم عناصر مميزة تتنافس الأن أندية الممتاز لضمها ، وكان إشادة المجلس والمدربين إن ده أفضل فريق لسمنود في العشر سنوات الأخيرة خير وسام ودليل علي مدي تطور الفريق ، واعتقد ان الفريق الحالي كان يحتاج لتدعيمات بسيطة ليلعب في الممتاز ب ويظهر بشكل قوي ، وكانت لي علاقة مميزة مع جمهور سمنود الذواق والعاشق لكرة القدم الجميلة وحظيت منهم علي الدعم خاصة في الأوقات اللي ظهرت فيها مضايقات البعض واللي كانت مفاجئة بالنسبة لى خاصة مع قرب بداية المسابقة متناسيين مدي إخلاصي فى العمل وبناء فريق تم وصفه بأنه فريق ممتاز ب وليس درجة ثالثة ، ولكن للأسف في ناس المصالح الشخصية والمنظرة عندهم أهم بكتير من المصلحة العامة .
عرفنا ان كان فى عروض وقت مفاوضات سمنود وتم رفضها وإختيار سمنود ؟
_ بالفعل كان هناك العديد من العروض في أندية منافسة في الدرحة الثالثة افضل مادياً من سمنود ونادي ممتاز ب في مجموعة بحري ، ولكن فضلت سمنود كونه نادي عريق وصاحب جماهيرية ، ودي أهم نقطة محببة لي بالإضافة الي اني لمست رغبة من مجلس الإدارة في الصعود واعطائى كافة الصلاحيات للعمل في البداية .
بعد سمنود سمعنا عن مفاوضات رسمية من نادى من الأندية الكبيرة فى القسم الثانى ولكن لم تكتمل ؟!
_ بالفعل تم التواصل معى من جانب مسئوليين أحد أندية القمة في مجموعة الصعيد بعد أخباري بالإستقرار علي لقيادة الفريق من بين العديد من الأسماء الكبيرة في التدريب ، وتم الإتفاق بشكل مبدئي علي كل شيء ، وكان هناك اتفاق بين النادي وأحد شركات الإستثمار لرعاية النادي بسبب امتناع معظم لاعبي الفريق عن التدريبات بسبب المستحقات المتأخرة ولم يتم التوصل لإتفاق حتي الأن مع الشركة الراعية خاصة أن الراعي كان هيتكفل بمستحقات اللاعبين والجهاز الفني .
التجربة القادمة تحدى خاص للكابتن محمد رمضان ؟
_ مفيش شك  ،،  وأتمنى أنها تكون في الممتاز ب أو مع مجلس إدارة طموح بفكر مختلف وحريص على الصعود بالفعل وليس بالقول للعمل على مشروع مشترك يمتد لموسمبن او ثلاث مواسم بإسلوب علمي وفكر حديث .
رأيك فى الكرة المصرية ، ومجالس إدارات الأندية الجماهيرية اللى دايما من أسوأ لأسوأ ؟
_ كما قولت سابقاً للأسف مشكلة الكرة في مصر مجالس الإدارات والفكر اللي بيتحكم فيه العلاقات الشخصية والمحاباة والشللية والمصالح الشخصية ، بإختصار هي ازمة قرار وليس موارد كما يشاع .
محمد رمضان معروف بإكتشاف المواهب والإختيارات الموفقة للاعيبين ،شايفها موهبة أم خبرات ؟
_ الأتنين مهمين جداً كمقومات اساسية في المدرب ، ولكن أعتقد ان الموهبة هى الفيصل لأن ال eye coaching والمقصود بيها الرؤية الفنية للمدرب في انتقاء وتطوير وتوظيف اللاعبين التوظيف الأمثل وقراءة المباريات وجودة المدرب في استخدام التغييرات في ترجيح كفة فريقه او تعديل وضعه هي الركن الأهم والأصعب في تشكيل كفاءة وجودة المدرب بشكل عام .
أذكى لاعب قمت بتدريبه ؟
_ أحمد تمساح فى الداخلية ، موهبة كبيرة وذكاء غير عادي في الملعب واعتقد ان عقلية اللاعب حرمته من امكانية الوصول لأعلي المستويات في كرة القدم .
لاعب دربته شايف موهبته يستحق أن يكون فى الدورى الممتاز ؟
_ هناك أكثر من لاعب ولكن أبرزهم حسام رجب ولوكا ومحمود صلاح ، وأحمد خالد ينقصه فقط الثقل والتطوير وكنت علي ثقة أن علي الموسم القادم معي باقصي تقدير هيكون في نادي كبير .
رأى حضرتك فى فكرة مباراة قمة التالتة بمشاركة منتخب مجموعات القسم الثالث ؟
_فكرة رائعة وخارج الصندوق ومن شأنها إبراز لاعيبين مميزين في الدرجة الثالثة ينقصهم فقط تسليط الاضواء وفرصة جيدة لتسويق العديد من المواهب بشكل أمثل بدون تكلفة تذكر .

.

 

رابط مختصر:

شاهد أيضاً

إستعدادت خاصة فى سمنود لمباراة المالية الحاسمة

متابعة : محمد مصطفى فريق سمنود تسود حالة من التركيز فريق سمنود إستعداداً للمباراة المصيرية …