الرئيسية > أخبار عيش كورة > الخلوق الذي حفر اسمه في سطور الكرة المصرية و عقول الجميع

الخلوق الذي حفر اسمه في سطور الكرة المصرية و عقول الجميع

تقرير : جهاد حوزة


محمد عبد الوهاب الظهير الأيسر للنادي الأهلي ولد سنة ١٩٨٣ في مدينة الفيوم، بدأ مشواره مع الكرة وهو في الرابعة من عمره بمركز شباب سنورس، وعن طريق مدربيه ذهب إلى اختبارات البراعم بالزمالك واجتازها بنجاح واستمر في التدريب مع فرق الناشئين اربعة أشهر ولكن والده رفض التوقيع على استمارة القيد بالزمالك فانتقل الي مركز شباب الألومنيوم ومنه الي الفريق الأول.


ونتيجة لتألقه وتميزه في صفوف نادى الالمونيوم اختاره كابتن حسن شحاته المدير الفني لمنتخب الشباب عام ٢٠٠٣ للمشاركة في نهائيات كأس الأمم الإفريقية للشباب رقم ١٣ في بوركينافاسو عام ٢٠٠٣.


محمد عبد الوهاب برز لنفسه مكانه كلاعب يساري متميز ومتالق يتميز بتسديدات قوية وكرات عرضية متقنة وكنا نفتقد هذه المهارات في ذلك الوقت لذلك استغل حسن شحاته تلك الموهبة الصاعدة واشركه في مركز لاعب الوسط الأيسر لمنتخب الشباب وتالق الراحل محمد عبد الوهاب في ذلك المركز وادي أداء مبهر خلال كأس الأمم الإفريقية الذي توجت مصر بلقبها.


و المبدع لم يكتفى بالتألق فقط، ولكن أحرز هدفا حاسما في شباك أصحاب الأرض في مباراة الدور قبل النهائي من ركله حرة مباشرة.


ومن كأس الأمم الإفريقية الي كأس العالم بالإمارات واصل تالقه مع منتخب مصر، وخلال كأس العالم لفت اليه انظار نادي الظفرة الإماراتي وضمه من الالمونيوم لمدة ٤ سنوات.


لم يرتدي قميص نادي الظفرة في الموسم الاول إعارة الي نادي انبي وبعد ذلك ضمه الإيطالي ماركو تارديللي للمنتخب الأول استعدادا لبدء تصفيات كأس العالم وقد أحرز في اول مشاركة له هدف ف شباك السودان في مباريات التصفيات.


لفت عبد الوهاب أنظار النادي الأهلي وسارعوا بضمه للنادي وبالفعل نجحوا في ضمه من نادي الظفرة لمدة موسمين لم يتالق في بدايته مع النادي الأهلي ولم يشارك ف الكثير من المباريات.


كان يريد إثبات ذاته ومكانته في النادي الأهلي وكانت المنافسة شرسة بينه وبين اللاعب جيلبرتو.


ومع بداية الموسم الثاني له مع النادي الأهلي جاءت نقطة التحول بعد مباراة الأهلي والنجم الساحلي التونسي في نهائي دوري ابطال أفريقيا عام ٢٠٠٥ ادي خلال هذه المباراة أداء مبهر لفت اليه جميع الانظار ووقتها نال اعجاب مانويل جوزيه ، وبعد اصابة جيلبرتو نال الراحل عبد الوهاب فرصته في تثبيت اقدامه في النادي الأهلي وتالق في ذلك الوقت حتى أشاد به الجميع وخصوصا أثناء مشاركته ف كأس امم أفريقيا عام ٢٠٠٦ الذي توجت مصر بلقبها ومن بعدها أصبح أبرز نجوم القلعه الحمراء.


حقق خلال مسيرته القصيره عشر بطولات سبع بطولات مع الأهلي وثلاث مع المنتخبات، بطولاته مع الأهلي :_
درع الدوري المصري موسمي 2005/2004 _ 2006/2005
كأس السوبر المحلي في افتتاح موسمي 2006/2005_2007/2006
كأس مصر 2006/2005
كأس دوري أبطال أفريقيا 2005
كأس السوبر الافريقي 2006.
شارك مع الأهلي في ٢٦ مباره فاز في ذلك الوقت النادي الأهلي في ٢٥ مباره وتعادل في واحده أمام نادي الزمالك

وفارق الحياة في سن لم يتجاوز ال ٢٣ عاما وترك سيره يخلد بها حتى الآن وظل في اذهان جمهور النادي الأهلي بصفه خاصه وجمهور مصر بصفه عامه حتى اليوم توفي 31/8/2006 نتيجه إصابته ب ازمه قلبيه أثناء مرانه مع النادي الأهلي
واليوم ذكرى وفاه الراحل الخلوق محمد عبد الوهاب

حفر اسمه في سطور الكرة المصريه وفي عقول الجميع
محمد عبد الوهاب الظهير الأيسر للنادي الأهلي ولد سنه ١٩٨٣ في مدينه الفيوم، بدأ مشواره مع الكرة وهو في الرابعه من عمره بمركز شباب سنورسي، وعن طريق مدربية ذهب إلى اختبارات البراعم بالزمالك واجتازها بنجاح واستمر في التدريب مع فرق الناشئين اربعة أشهر ولكن والده رفض التوقيع على استمارة القيد بالزمالك فانتقل الي مركز شباب الالمونيوم ومنه الي الفريق الأول.
ونتيجة لتألقه وتميزه في صفوف نادى الالمونيوم اختاره كابتن حسن شحاته المدير الفني لمنتخب الشباب عام ٢٠٠٣ للمشاركة في نهائيات كأس الأمم الإفريقية للشباب رقم ١٣ في بوركينافاسو عام ٢٠٠٣.
محمد عبد الوهاب برز لنفسه مكانه كلاعب يساري متميز ومتالق يتميز ب تسديدات قويه وكرات عرضيه متقنة وكنا نفتقد هذه المهارات في ذلك الوقت لذلك استغل حسن شحاته تلك الموهبه الصاعدة واشركه في مركز لاعب الوسط الأيسر لمنتخب الشباب وتالق الراحل محمد عبد الوهاب في ذلك المركز وادي أداء مبهر خلال كأس الأمم الإفريقية الذي توجت مصر بلقبها.
و المبدع لم يكتفى ب التألق فقط، ولكن أحرز هدفا حاسما في شباك أصحاب الأرض في مباراة الدور قبل النهائي من ركله حره مباشرة.
ومن كأس الأمم الإفريقية الي كأس العالم بالإمارات واصل تالقه مع منتخب مصر، وخلال كأس العالم لفت اليه انظار نادي الظفرة الإماراتي وضمه من الالمونيوم لمده ٤ سنوات.
لم يرتدي قميص نادي الظفرة في الموسم الاول اعاره الي نادي انبي وبعد ذلك ضمه الإيطالي ماركو تارديللي للمنتخب الأول استعدادا لبدء تصفيات كأس العالم وقد أحرز في اول مشاركة له هدف ف شباك السودان في مباريات التصفيات.
لفت عبد الوهاب أنظار النادي الأهلي وسارعوا بضمه للنادي وبالفعل نجحوا ف ضمه من نادي الظفرة لمده موسمين لم يتالق في بدايته مع النادي الأهلي ولم يشارك ف الكثير من المباريات.
كان يريد إثبات ذاته ومكانته في النادي الأهلي وكانت المنافسه شرسه بينه وبين اللاعب جيلبرتو.
ومع بداية الموسم الثاني له مع النادي الأهلي جاءت نقطه التحول بعد مباراة الأهلي والنجم الساحلي التونسي في نهائي دوري ابطال أفريقيا عام ٢٠٠٥ ادي خلال هذه المباراة أداء مبهر لفت اليه جميع الانظار ووقتها نال اعجاب كابتن مانويل جوزيه.
وبعد اصابه جيلبرتو نال الراحل عبد الوهاب فرصته في تثبيت اقدامه في النادي الأهلي وتالق ف ذلك الوقت حتى اشيد به الجميع وخصوصا أثناء مشاركته ف كأس امم أفريقيا عام ٢٠٠٦ الذي توجت مصر بلقبها ومن بعدها أصبح أبرز نجوم القلعه الحمراء.
حقق خلال مسيرته القصيره عشر بطولات سبع بطولات مع الأهلي وثلاث مع المنتخبات.


بطولاته مع الأهلي :_
درع الدوري المصري موسمي 2005/2004 _ 2006/2005
كأس السوبر المحلي في افتتاح موسمي 2006/2005_2007/2006
كأس مصر 2006/2005
كأس دوري أبطال أفريقيا 2005
كأس السوبر الافريقي 2006.
شارك مع الأهلي ف ٢٦ مباره فاز في ذلك الوقت النادي الأهلي في ٢٥ مباره وتعادل في واحده أمام نادي الزمالك

وفارق الحياة في سن لم يتجاوز ال ٢٣ عاما وترك سيرة يخلد بها حتى الآن ، وظل في اذهان جمهور النادي الأهلي بصفة خاصة وجمهور مصر بصفة عامة حتى اليوم ، توفي 31/8/2006 نتيجه إصابته بأزمة قلبية أثناء مرانه مع النادي الأهلي ، واليوم ذكرى وفاة الراحل الخلوق محمد عبد الوهاب.

رابط مختصر:

شاهد أيضاً

سرس الليان يدعم صفوفه بعيد وأمين

في إطار استعدادات الفريق للموسم الجديد، نجح سرس الليان فى التعاقد مع اللاعبان أحمد عيد …