الرئيسية > عيش مصري > الدوري المصري الممتاز > قراءة في أحداث مباراة الأهلي وسموحة وتدخل الألتراس وتأخير المباراة

قراءة في أحداث مباراة الأهلي وسموحة وتدخل الألتراس وتأخير المباراة

كتب :عبد الهادي بيبيتو

1140

الجميع بالطبع أدان ما فعله الألتراس في مباراة الأهلي و سموحةوتعطيله لحافلة الفريق وتأخر ميعاد المباراة ساعتين كاملتين وللأسف اللقاء الذي ضم إثنين من ألتراس أهلاوي ولاعب الأهلي السابق مصطفي يونس وعزمي مجاهد عضو إتحاد الكرة في برنامج الإعلامي وائل الإبراشي لم ينتج عنه أي حلول للأزمة بل بالعكس تفاقمت المشكلة وأصبح الموضوع معقد.

أطراف أحداث هذه المباراة أعتبرهم إثنين هما جماعة الألتراس وإتحاد الكرة وإنتقادي هنا للطرفين.
أولا: للأسف ما فعله الألتراس دمر ثقة الجماهير بهم بعدما ضربو مثلاً في التنظيم والتأمين في تدريبات النادي الأهلي في ملعب التتش عندما إقتحمت الجماهير النادي وأنا كنت شاهد عيان… إذا كان الألتراس أراد أن يوجه رسالة صحيحة لإتحاد الكرة بسبب وعودهم بعودة الجماهير كان وجهها دون تعطيل مسار فريقك وكان بذلك سيقوي موقفه بعودة الجماهير للمدرجات ولكن ما حدث لم يعجل بعودة الجماهير بل بالعكس تماماً.

إنتقادي الثاني لإتحاد الكرة: أولاً كان يجب علي إتحاد الكرة لكي يثبت وجوده ويدين ما فعله الألتراس كان يجب تطبيق القانون وإلغاء المباراة بعد تأخر الأهلي 20 دقيقة لكي يعلم الأهلي ما قام به الألتراس بالضرر لفريقه وأيضاً ليدرك الألتراس الخطأ الفاضح الذي لحقه بفريقه بخسارة المباراة…

ثانياً: الوعود الكاذبة الذي يعطيها إتحاد الكرة للجماهير بعودته للملاعب وهنا أستعير كلمة الكابتن عزمي مجاهد في لقائه مع الإعلامي وائل الإبراشي عندما قال ” أن أمر عودة الجماهير يعتبر أمنيا والداخلية هي من تمنع عودة الجماهير “… إذا كان الأمر كذلك فلماذا هذه الوعود المتكررة والتي يستخدمها إتحاد الكرة كمسكن للجماهير.

للأسف الجميع مخطئاً… لا يوجد خطة صريحة واضحة لعودة الجماهير وإتحاد الكرة يثبت فشله في إدارة الأمور وعدم وجود آليه للتعامل مع الأزمات والخاسر الأكبر هي الجماهير المصرية العاشقه للكرة المحرومة من حضور المبارايات والتي لا تملك غير صوتها للتشجيع والهروب من هموم حياتها.

رابط مختصر:

شاهد أيضاً

سموحة يوقف قطار بيراميدز و يمهد الصدارة للأهلي.

كتب : يحيى أحمد أنتهت منذ قليل مبارة بيراميدز مع سموحة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل …